Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
إعلاناتمناسك و نصائح

ابتزاز مزدوج من سماسرة العمرة.. للمعتمر و لوكالات الاسفار

قفاف من جوازات السفر لمن يدفع اكثر ولو كان دينار

لم يكن يدور في خاطر احدهم ان يجد نفسه في فندق بعيد عن المسجد النبوي الشريف و عن المسجد الحرام في مكة المكرمة في غرفة رباعية مشتركة مع 3 رجال غرباء عنه و هو الذي منى نفسه بقضاء اروع ايام حياته رفقة زوجته بعد حجزه لغرفة ثنائية ذات اطلالة رائعة على المسجدين .. هذه قصة احد ضحايا سماسرة العمرة الذي لهف منه مبلغا محترما مقابل حجز وهمي لعرض عمرة مجهول تغير 3 مرات قبيل الانطلاق و لم يفهم المسكين شيء…

لم يكن يدري المسكين ان السمسار الذي احتال عليه تعود ابتزاز وكالات الاسفار و عشرات المعتمرين الذين دفعوا له مع جواز السفر عربونا او تسبقة بمبلغ هام لاجبارهم على الموافقة النهائية و الا فان العربون سيسقط عليه .. هكذا تدار الامور في مجال العمرة في تونس حيث يضطر العديد من التونسين الى التعامل مباشرة عبر وسطاء من اجل الذهاب في رحلة عمرة دون التوجه مباشرة الى وكالات الاسفار دون ان يعلموا ان سماسرة العمرة لا تهمهم جودة الخدمة او جدية العرض فقط تهمهم العمولة فمن كانت عمولته عالية و لو بدينار واحد يدفعون له جوازاتهم ثم يعدون زبائنهم باروع رحلة عمرة على الاطلاق لكن في المسفلة او محبس الجن وفي احسن الاحوال في كدي او دحلة الرشد …

مقاومة السماسرة يلزمها قرار حازم من زكيلي السفر بالتوقف على العمل معهم و بيعهم عروض العمرة وهم الذين تنهب منهم الاف الدنانير تذهب في جيوب السماسرة دون دفع دينار واحد ضريبة للدولة في حين الوكالات عليها ماعليها من الضرائب و الاتاوات اما بالنسبة للمواطنين فمن مصلحتهم التوجه مباشرة الى مكاتب الشركات السياحية ووكالات الاسفار ليختاروا العرض المناسب لهم و لتطلعاتهم و يقعوا عقدا مباشرا مع وكيل السفر ليضمنوا حقوقهم و يضمنوا جودة الخدمات المقدمة لهم …

السماسرة خطر يهدد وجود وكالات الاسفار و يهدد قطاع العمرة في تونس بتسببهم بافلاس عشرات الشركات التي ابتزوها بسبب جشعهم و ضعف نفوس بعض من وكيلي الاسفار في تونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: